التدوينة الأخيرة

أحمد القرملاوي

You are here: Home - Uncategorized - التدوينة الأخيرة


التدوينة الأخيرة

YouTube

  • Title: التدوينة الأخيرة
  • Author: أحمد القرملاوي
  • ISBN: null
  • Page: 284
  • Format: Paperback
  • Best E-Book, التدوينة الأخيرة By أحمد القرملاوي This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book التدوينة الأخيرة, essay by أحمد القرملاوي. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you

    YouTube Nov , Category People Blogs Song All Out Album Version Edited Artist May , openDemocracy is an independent global media platform covering world affairs, ideas and culture which seeks to challenge power and encourage democratic debate across the Apr , _ asraildon Internet Archive May allah help the islamic state in iraq to destroy israel by missiles or invasion them and the coallition that will be formed in syria lebanon and egypt and in jordan with iraq this will be the ultimate coalition that will end this so called Israel one and fore ever Israel in Islam is the name of prophet gakob or yaakoub peace be upon him and on prophet Mohamad son of abdu allah , and may whc.unesco UNESCO World Heritage Centre everystockphoto Feb , Disclaimer Use of photos on this site is at your own risk It is your responsibility to verify the source license of the photo, read the license, and use responsibly We recommend you read the following help sections Download Download Video September Google Search the world s information, including webpages, images, videos and Google has many special features to help you find exactly what you re looking for.

    • Best Read [أحمد القرملاوي] ↠ التدوينة الأخيرة || [Poetry Book] PDF ↠
      284 أحمد القرملاوي
    • thumbnail Title: Best Read [أحمد القرملاوي] ↠ التدوينة الأخيرة || [Poetry Book] PDF ↠
      Posted by:أحمد القرملاوي
      Published :2018-010-25T00:32:36+00:00

    One thought on “التدوينة الأخيرة

    1. Araz Goran on said:

      في هذه الرواية سوف تنسى فيها نفسك،عالمك، محيطك بل وحتى الفراغ الذي من حولك سيتحول نفسه الى جزء من عالم الرواية وسحرها هذه الرواية عبارة عن تذكرة سفر الى عالم آخر، عالمٌ لم تجربه من قبل، سينقلك بسلاسة وهدوء الى خارج نطاق الكون ويجعلك تمر في دهاليز فردوسية تود أن يتجمد الزمن ل [...]

    2. إبراهيم عادل on said:

      بعض الروايات تأتي كي تخبرك فقط أنه (إيه في أمل) وأنه مهما كان السواد عظيمًا فإنه بإمكان شعاع ضوء أن يحيل هذا الظلام إلى نور مبين لتجد نفسك إزاء رواية تحمل بين كلماتها وصفحاتها إليك قدرًا من السعادة والغبطة لصاحبها الذي اكتفى بكتابتها ورسم عالمها بدقةٍ ثم توارى عن الناس! أتتني [...]

    3. Sherif Metwaly on said:

      "الصبر لُب الإيمان، والإيمان ثمرة الفهم ."من هذه الحكمة تنطلق رحلتنا فى هذه الرواية العجيبة لطالما كانت الفردوس ، دار الخلود ، الهدف الأسمى لكل مؤمن بالله تعالى،حياتنا على الأرض ماهى إلّا اختبار ،اختبار لمدى أحقِّيتنا للفوز بهذه الجائزة . للفوز بالفردوس فتخيل أنك ،منذ وُلدت [...]

    4. أحمد القرملاوي on said:

      المستشار/ أشرف العشماوي:ريفيو مهم للغاية من أستاذي أشرف العشماوي حول انطباعه العام وأسئلة مهمة للغاية لا تكشف الأحداث ولكنها تفتح مسارات جديدة للتساؤل والتحليل لمن يقرأها من بعده____________________________________________________________-الصديق العزيز/ احمد القرملاوي قرأت التدوينة الاخيرة على يومي [...]

    5. سمر محمد on said:

      ثمن الإختلاف باهظ وإذا كنت باحث عن الحقيقة في عالم لا يقبلها فعليك أن تتوقع الأسوأ دائماً !عندما بدأت قراءة هذه الرواية اعتقدت أني أمام رواية ستأخدني بعيداً عن الواقع حيث الفردوس والعالم المثالي، عالم مختلف، ولكني كلما تقدمت وجدتني انغمس في الواقع أكثر فأكثر تذكرت رائعة جو [...]

    6. Mohamed Shady on said:

      image sharing sites"حتى الفردوس تخلو من العـدل" "حتى الفردوس لها كهنتها، وخاصّتها" "حتى الفردوس تغرق فى الطبقية" مجتمع شمولى آخـر هذه المرة ليس روسيًا ولا ألمانيًا ليس حتى أرضيًافردوس موازٍ فردوس مختلف ينقسم إلى طبقات عوامٌ ودوارجٌ ونبلاء، ثم معبدٌ وكهنته وكأى مجتمع آخر، يكرّس ال [...]

    7. Hazim Abdel Aziz on said:

      درجت على الاعتقاد أن الأدب الجيد هو الأدب الذي يتجلى فيه ثلاث: الحبكة المحكمة، والفكرة الناضجة، واللغة المصقولة. فإن زدتَ عليها رابعًا، وهو الابتكار والتجديد، صار أدبًا مميزًا. وهو ما تجده في التدوينة الأخيرة"، فهي بصدق عمل أدبي متميز، ذو مذاق فريد.هذا ابتداء. وبعد،ربما لم ي [...]

    8. Eman Qarmalawy on said:

      أتذكر جيدا ً أول ما حكى لي القرملاوي ( أخي الصغير الحبيب ) عن فكرة الرواية ، و كان يحكيها لي همسا ً حتى لا يسمعه أحد في بيت العائلة ، حينها "إتلبخت" بمعنى الكلمة و قلت في عقلي : أحمد شطح بعيد و شوية و يرتجع و يعقل. و انتظرت أن يفعل فوجدت بين يدي أول صفحاتها ، و وجدت الفكرة الشاطحة تت [...]

    9. هشام الخشن on said:

      مشاعر ودرجات سعادة تناوبتني وانا اقرأ رائعة احمد القرملاوي "التدوينة الاخيرة" : سعادة قراءة عمل جميل مثل هذا وسعادة معرفتي الشخصية بالبارع الذي كتبها وسعادة تملأ وتغنيها من معانٍ وأفكار زينت صفحات الرواية. الصديق احمد اختار ان لا يكون مثل الآخرين فيحكي لنا حكاية تدور في عالم [...]

    10. مي حمدي on said:

      هييييه أيها المبدع المتفرد"التدوينة الأخيرة"عالم مواز بكل ما يحمله التعبير من معنىيأخذك فيه الكاتب المبدع بحق أحمد القرملاوي إلى حيث يبني فردوسه الخيالي ويُحمّله بكمّ كبير من الفلسفات والاسقاطات التي جعلتني أطير في سماء تلك الفردوس على مدى الأيام التي قرأت فيها الرواية ال [...]

    11. نسمة on said:

      قبل الحياة الدنيا، في الفردوس، بعيدا عن هنا، حيث من المفترض ان يكون كل شئ سهل، وكل شئ مباح، تاخذنا التدوينة الاخيرة في رحلة تثبت لنا ان النظم لا تتغير وان التاريخ يدور في دائرة مفرغة، حتي في البلد التي يظن اهلها انها الفردوس الخالدة، هناك عوام الناس، وعلية القوم، والطبقة الو [...]

    12. شريف ثابت on said:

      الإنجاز الأهم الذى حققه أحمد القرملاوى فى روايته الجميلة هو خوضه لهذه المنطقة غير المطروقة كثيراً فى الأدب العربى، منطقة الفانتازيا ليس مجرد الخوض فقط، ولكن الخوض بنجاح تمثل فى اعتناءه الشديد بأدق تفاصيل العالم الفردوسى والحياة البعدية بعقيدتها بشخصياتها بحيواتهم باختيا [...]

    13. هدير مجدي on said:

      أولاً لو كانت الرواية بدون غلاف، كنت هقول بصوت عالي إن الرواية دي للعظيم عميد الأدب العربي "طه حسين" أستاذ أحمد إنت عميد كتاب جيل الشباب رائعتك التدوينة الأخيرة تشهد لك أنك تستحق اللقب وأكتر.الرواية تصنيفها بالنسبالي فانتازيا واقعية لدرجة الألم في مكان خيالي في زمن جوانا اح [...]

    14. huda nasir on said:

      الحقيقة لن تأتي اليك بنفسها انتَ من يجب ان يجد لايجادهامن السهل الإبقاء على ما نحن عليه، لكن من المستحيل ان يكون هذا ما يضمن لنا السعادة والأفضلالتغيير يحتاج الى شجاعة لا يملكها الا مؤمن باحث عن الحقيقة ومستعد لدفع اغلى الاثمان لاجلها**انني حائرة في تقييمي لهذا العمل، عمل لي [...]

    15. Reem Ezzat on said:

      التدوينة الأخيرةتبدأ الرواية بأسماء أشخاص وأماكن تأخذ منك وقتاً لتعتادها وقد تشتتك بعض الوقت في محاولة لمعرفة مكان وزمان الرواية، ولكن ما أن تتوغل في قلب الأحداث وتصير قريباً من كل شخصية حتى تضيع تلك التساؤلات تماماً ليحل محلها الشغف الذي نجح الكاتب في خلقه لمعرفة تسلسل أح [...]

    16. طارق أحمد on said:

      بكل ضمير مستريح أمنح هذه الرواية الراقية النجوم الخمس . . فهي رواية تنتمي للتصنيف الأول للأدب . . تجعلك تعيش تجربة أدبية مخملية فردوسية تحمل من الأدب كل معانيه . . أكثر ما أعجبني العناية باختيار اللغة والألفاظ التى حاولت أن اتتبع لها خطأ أو هنة فلم أجد . . وهي لغة مناسبة تماماً لل [...]

    17. Sara El Naggar on said:

      هذه رواية قريبة للقلب ، وكيف لا وهي رواية الفردوس، القرملاوي يكتب ليرتقي باللغة، فكرة الرواية مختلفة، الشخصيات مرسومة ببهاء شديد، لغة الكاتب منمّقة وراقية، السرد بديييع ، الأحداث كانت بطيئة الي حد ما ف البداية ولكني لم اشعر بملل ابدا، هذه الرواية كانت ك رذاذ عطر منعش ومبهجت [...]

    18. MahmoudElmoustapha on said:

      خلصت قراءة الرواية وياريتني ما خلصتها !سبق و قرأت المجموعة القصصية الأولى لأحمد القرملاوي ، وكانت تحتوي على قصص في شدة الإبداع ، و كنت متوقع منه انه لما يكتب رواية ، اكيد هتكون تحفة إنما للأسف حصل العكس :D القرملاوي في الرواية دي فاق كل توقعاتي وكتب رواية كأنه مايسترو يقود فر [...]

    19. Mai Adel on said:

      مع بدايه يوم جديد و شروق الشمس خلف اشجار حديقتى مع صوت فيروز و عبق القهوة اكتب لك صديقى القرملاوى ريفيو اول مبدئي عن روايتك الأولى التدوينه الأخيرة.منذ اقتنيت هذه الروايه و انا اتحين الوقت المناسب لاقرائها حتى اتمكن منها باحساسى و ليس مجرد قراءه فقط فلست انت يا احمد من تقرا ك [...]

    20. Reda Shokr on said:

      التدوينة الأخيرة! لا أعتقد بأنّها ستكون الأخيرة في حياة الكاتب أحمد القرملاوي؛ حيث إنّ تلك التدوينة لتجعل قارئها في شغفٍ ونهمٍ لقراءة المزيد من أسفار الإبداع الإدبي وتغريدات عصفور الأدب حول شجرة المعرفةبداية، لم أكن أقرأ الأدب الحديث أو بمعنى لم أكن أقرأ إبداعات الكتاب الج [...]

    21. هدى المنعم on said:

      تدور الرواية ظاهريًا في قالب فانتازي حيث تقع الأحداث فيما سُمى بالحياة البعدية أوالفردوس، لكنها في الحقيقة تنقل واقعًا ملموسًا جدًا ألا وهو النفوذ الديني والسياسي ومايصاحبه من تدليس وتضليل وتمييز طبقي وتحريم وقمع وإقصاء. تتسم وتيرة الأحداث بالهدوء حتى منتصف الرواية تقريب [...]

    22. لينا النابلسي on said:

      لتدوينة الأخيرة.يغرد أحمد القرملاوي خارج السرب فى تدوينتة التي نرجو أن لا تكون الأخيرةرواية تستحق الكثير من الإشادهالأجواء بعيدة تماماً عن أي رواية أخريجرأة في إختيار الموضوعولإن بعض الروايات ليها طريقة خاصة في القراية فأنا هغششك كقارئ تعمل إيهمتحاولش بأي شكل من الأشكال ت [...]

    23. رباب فؤاد on said:

      قال لي أحدهم إنها لن تروقني لأنها تتحدث عن الحياة بعد يوم القيامة بالطبع استنكرت أن كاتباً بشخصية الخلوق أحمد القرملاوي قد يفعلها ثم كعادتي قرأتها لأفهم لماذا قال لي ذلك الشخص( الذي لا أذكر من هو تحديدا) أن الرواية لن تروقنيوعلى العكس تماماً وجدتها تحمل من رقي الفكر والأسلوب [...]

    24. Amany Ayman on said:

      فى كلام كتيييير مش عارفة أنظمه بس هى ابداع و اتمنى أعمال تانية من الكاتب ^^

    25. محمد إبراهيم on said:

      التدوينة الاخيرة | أحمد القرملاويكثيرا ما تدفعنا الطموحات الكبيرة الي خيبات امل كبيرة بالمثل.قرأت التدوينة الاخيرة بناءا علي اشادة عدة قراء اثق بذائقتهم لا يعرفون المحاباة او المجاملة، رواية اجمع عليها الجميع، و الاجماع مقلق، و لمثل هذا تاخرت قرائتي للتدوينة.جاءت الرواية [...]

    26. محمد فؤاد on said:

      "التدوينة الأخيرة"في البداية قبل ما اعلق على الرواية احب اقول ملحوظة بسيطة لبعض الناس عن الرواية.التدوينة الأخيرة هي رواية تساؤل وتأملات هكذا وصفها كاتبها وهي مش رواية تشويقية يعني ما تنتظرش منها البداية الي تشد والغامضة الرواية دي انا بعتبرها فريدة من نوعها من محتواها واسل [...]

    27. Abeer on said:

      أجمل ما في هذه الرواية أنها مختلفة ، غنية بالرمزية في غير تعقيد ، استنتجت من هذه الرموز الفكرة التي يصدرها لنا " كهنةالإخوان والسلفيين"، من يحتكرون الدنيا ويمنعون الفقراء ليُزهِدوهم فيها بحجة أن الجنة في انتظارهم في الآخرة بينما يرفلون في نعيم وترف ، بينما منح الخالق الفردوس [...]

    28. Noga on said:

      التدوينة الاخيرة _ أحمد القرملاوي فانتازيا بتدور الرواية في عالم مواز , عالم الفردوس او كما يزُعم انه كذلك في جزيرة منعزلة عن عالم العصاة في رحلة البحث عن حقيقة العالم دا هل هو فعلا الفردوس الموعود , فردوس السماء ؟ او هو وهم من صنع الكهنة و اصحاب النفوذ و لم تأتي لحظة الفردوس بع [...]

    29. شادى ابوالدهب on said:

      لدى الكاتب فكرة اراد التعبير عنها فلم يكتف بالرمزية ولا بالاسقاط وانما شيد ببراعة عالم آخر مختلف من نسج خياله واخذنا اليه عالم له طقوسه ونبلائه وعوامه بل وحتى شهور وسنوات خاصة به !!صرخة ضد الاستبداد الدينى ومن يعتقدون انهم يمتلكون الحقيقة يطلقها الكاتب فى رائعته التدوينة ال [...]

    30. Nesma Samir on said:

      لوحة ادبية متكاملة . أقل وصف يمكن ان يوصف لرواية بروعة التدوينة اﻻخيرة قرأت فى الغﻻف (هذه رواية تجذبك الى عالم مواز ) فعﻻ عالم اخر بكل ما تحمله المعنى من كلمة وصف المكان وروعته التقويم اسماء اﻻشخاص الشئ الوحيد الذى لم يتغير هى الطبيعة البشرية خلصت الرواية فى 4 ايام وقعدت 4 ايا [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *